تحميل كتب pdf مجانا

تحميل رواية الانتحار بالشوكولا pdf عمر الحاج

لا أريد الإنتحار تقليدياً , لا أريد إلقاء نفسي من شاهق , أو إطلاق رصاصة من أسفل رأسي باتجاه عقلي , لا أن أشعل النار بي , أو أن أنتحر إختناقاً أو غرقاً أو شنقاً , نصف كيلو غرام من الملح كفيل بقتلي … لكن ماذا لو دفنت نفسي بالعسل , على الأقل لن يتحلل جسدي … ماذا عن الإنتحار بالشوكولا

الانتحار بالشوكولا…. اول شيء جذبني للرواية (وكما لاحظت جذب كثير ناس للتفكير بشرائها) هو العنوان، بس في نقطة لازم تتوضح إنه العنوان والملخص على ظهر الكتاب
“synopsis”
لا يمت بأي صلة لموضوع القصة ومسيرتها فالعنوان حسيته إما وسيلة لجذب القراء (وبهاي الحالة جذب ناس ما بتمثل الجمهور المعين لنوع القصة وفلسفته، ان وجدت فلسفة اصلا فيها) وها الإشيء عن جد خيب ظني لاني أصلا شريت الكتاب متوقع يكون دور لل شوكولا فيه، أثار فيي الغموض كيف الكاتب بده يحيك دور الشوكلاه فيه والشيء الوحيد الي طلع فيه هو الملخص الموجود على ظهر الكتاب “نفسه مقتبس من فقرة بالكتاب لا تكرر ولا تعاد ولا تفسر، شيء عابر بتسأل حالك ليش اصلا موجودة في الكتاب.”

الرواية بتبدأ ب ابن مدلل لرئيس شركة، والده بسمي الشركة بمملكته وهو ملكها وبالتالي ابنه هو الأمير. الوالد انسان “ميكافيلي” (يبرر المبدأ لأجل الغاية) بس لحد علمي انه هاد المبدأ لما تكون الشخصية بدها غاية خالصة وجيدة وخيرة والهدف الوصول لها وإن تطلب الأمر طرق ملتوية (اي بناء فردوس على دماء الآخرين) بس الوالد من هاالأكم من صفحة الي الكاتب كتبهن عنه عبارة عن إنسان بس بده يبين قوة، ما شفت صلة ل ميكافيلي فيه ابدا، او انه فهمي ل فلسفة ميكافلي فيها غبش والله أعلم.
وهذا الإبن المدلل الي بحصل على أي شيء بده من الحياة… ملها وكرهها وصار يفكر بالانتحار، وكونه تربى ع يد والده الذي سماه بوسام (في بالكتاب انه الولد حكا انه ابوه سماه وسام عشان يعرضه على صدره بدال فؤاد انه يكون بمحل القلب، وصراحة شفت هاي العبارة مش منطقية ابدا، اول سطر منها كان مناسب بس ليش يعني فؤاد بده يسمي ابنه؟ الأحرى انه يستعمل اسم داوود لانه تبين لاحقا في الرواية انه الأم كانت بدها تسميه داوود بس الوالد رفض، فلو حكا وسام انه ابوه رفض وقرر على وسام لانه قرر يكون ابنه عبارة عن شيء للتفاخر به لكان شيء يمكن تصديقه أكثر) المهم طلعنا من الموضوع، كونه تربى ع ايد والده فوسام بطبعه مغرور وبعيد عن الدين الإسلامي، فقرر انه يكون انتحاره عرض عظيم قبل اغلاق الستارة، شيء يفتخر فيه أمام الناس والملائكة في جهنم فما ح انتحار تقليدي وانما شيء مميز (من هنا خطر على باله الانتحار بالشوكولا)

الكتاب له حقوق نشر

حقوق النشر محفوظة

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More