تحميل كتب pdf مجانا

تحميل رواية عفار Pdf عمرو مرزوق

0

ما أصعب من أن تكون عاجزًا حتى عن إخبار أقرب الناس إليك عما يؤلمك،
أن ترى وتعلم ولكن يديك مكبلتين لاتستطيع فعل شئ،
وكأنك طائر قُص جناحيه يتطلع من قفصه إلى تلك الأسراب المحلقة فى السماء،
يتمنى أن يناديهم،
أن يحلق معهم حتى ولو لآخر مرة،
ولكنه لا يملك إلا تلك العبرات التى تحمل معها آخر صرخاته العاجزة .

ظل الرجل فى الترديد دون أن يرفع جبهته من على الأرض..
مرت ثوان.. فدقائق فساعات ، والرجل لا يمل من الترديد ، وعلى الرغم من البرد القارس المحيط بالمكان إلا أنه كان يقطر عرقاً دون أن يتوقف عن ترديد تلك الكلمات ولو لثانيه واحدة…
كان مقتنعا ان عليه ترديدها ولو ظل العمر بأكمله ..

بدأ يشعر أن الغرفة تزداد سخونتها وبمجرد شعوره بذلك خُيل إليه أن هناك شيئاً ما يعبث بأصابعه .. فرفع عينيه فوجد طفلاً أزرق اللون .. أو هكذا خُيل إليه ، لكنه فى الحقيقة كان شيئاً ذو وجه مطموس دون ملامح ، طوله أقل من نصف متر ، ذو وجه مثلت الشكل وفتحتي عيونه بلا عيون ..
ركز الرجل فى ملامحه ، ولكنه نظر فى طرف الغرفة فوجد أن هناك واحداً آخر..و هناك إثنان آخران بالقرب من الفتاة .. فلم يتوقف فقد شعر أن تلك هى المقدمة ،
سجد أكثر ورفع صوته بالكلمات أكثر فأكثر ،
وهنا شعر أن الغرفة التى كانت مليئة بتلك المسوخ تهرب ..
فنظر إلى الفتاة فوجدها تتحرك وتجلس معتدلة..
وعندها بدأت الاحداث تتبدل …

هذا الكتاب حاليا بالمكتبات وغير متوافر للتحميل بصيغة pdf

يصدر قريبا

تحميل الكتاب

يمكنك الأن تحميل تطبيق كتبنا من علي متجر جوجل بلاي لتحميل أكثر من 4000 ألاف كتاب بنقرة واحدة علي هاتفك بكل سهولة ويتم تحديثه بأجدد وأفضل الكتب حسب اقتراحاتكم

قد يعجبك ايضا