تحميل كتب pdf مجانا

تحميل كتاب الوحشة pdf عبد الله ثابت

0
كما لو أن في يدي مجرفةً ومعولاً، عاصباً رأسي بلفافة سوداء، وأحفر سبيلي نحو طينتي الأولى..
أكتب لأنني أريد أن أرجع إلى حيث ولدت!
آه..
بيتنا في الجبل وحده يؤلمني،
وأكتب كي أعود إليه!

قد يعجبك ايضا