تحميل كتب pdf مجانا

تحميل كتاب لكنك تكابر pdf شهرزاد الخليج

0
تحبني كل نساء المدينة يا سيدي .. و تهتم فتياتها بأمري فمن منهن سيطاوعها قلبها على سرقة قلبك مني؟؟ أعلم أن المساء بلا صوتي يرعبك .. و أن الشتاء بلا يدي يرعبك و أن الظلام بلا يدي قلبي يرعبك .. و أن الزحام بلا ذراعي يرعبك لكنك تكابر !! هكذا بدء هذا الكتاب الرائع

قد يعجبك ايضا